المدرسة الحديثة الاعدادية بنات بكفر الدوار


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القلق عبد الاطفال وعلاقتة بالنجاح بقلم الطالبة /ميادة سعيد إبراهيم.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
caushy
عضو
عضو


عدد الرسائل : 68
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 15/09/2010

مُساهمةموضوع: القلق عبد الاطفال وعلاقتة بالنجاح بقلم الطالبة /ميادة سعيد إبراهيم.   الإثنين مايو 23, 2011 1:35 am

وجود القلق فى حد ذاته ليس مرضا لا عند الصغار ولا الكبار ,ولكنه له وظيفه هامة حيث أنه يدفع الناس إلى تحقيق أهدافهم ويعنيهم فى البعد عن الأشياء التى تهدد سلامتهم ولكنه يجب أن يكون فى الحدود المقبولة .أما إذا زاد عن حده فهنا يظهر أثره السلبى على
الإنسان , فمثلاً خوف الطالب من الامتحان يدفعه إلى المذاكرة لكى يحقق هدفه ألا وهو النجاح , ولكن فى حالة زيادة القلق فسوف يؤدى إلى عدم التركيز وعدم القدرة على التحصيل والمذاكرة مع قلة النوم ,هنا يصبح القلق مرضا يجب علاجه للتخلص من هذه الأثار السلبية .
أعراض القلق عند الأطفال :
يأخذ القلق عند الأطفال صورا مختلفة تظهر فى صورة أعراض نفسية :مثل البكاء المستمر والتعلق الشديد بالألم والخوف من البعد عنها ,كذلك قد أخذ صورة الخوف منهافى السابق ,فى أحيان أخرى أخذ القلق صورة أغراض جسمانية ,من أهمها قلة النوم وفقدان الشهية والاضطرابات الشديدة فى المعدة والقئ أو زيادة الحركة.
أنواع القلق المرضى عند الأطفال:
القلق المفرط الشديد:
يظهر على الطفل أعراض توتر واضطراب وقلق زائد مع أى تغيير فى هيئته ولو كان بسيطا مثل دخول المدرسة أومقابلة الغرباء أوالضيوف ,ومن أهم الأسباب التى تؤدى لهذا النوع من القلق ميلاد طفل جديد فى الأسرة.
قلق الانفصال :
هنا يصاب الطفل بخوف شديد وبكاء فى حالة إبعاده عن أمه تحت أى ظرف من الظروف ,كذهابه إلى الحضانة حيث يرفض تماما ترك أمه ,وفى حالة تركه يصاب بحالة من الصراخ قد تصل إلى الهلع.
الرهاب :
يعتبر نوع من أنواع القلق الشديد (الهلع)والتى تحدث للطفل عند رؤية شئ نعتبره عادى أو هو فعـــلاً عــادى بالـنـسـبة

للأطفال الأخرين كالقطط أو الكلاب , وقد يظهر أيضا فى صورة خوف من الأماكن المرتفعة أو المغلقة أوالمزدحمة وهنا يظهر على الطفل حالة من الهلع الشديد مع زيادة فى النبض ورعشة فى اليدين ويحاول اللجوء إلى أبيه وأمه للاحتماء, وقد تتطور هذه الحالة وتصل إلى التجنب من هذه المخاوف .
هذا النوع من القلق قد يكون فى صورة أفعال قهرية مثل غسيل الأيدى عدة مرات أوتكرار الوضوء أوالرغبة فى تغيير ملابسه لشعوره أنها تلوثت ,أو الرغبة فى تكرار فعل معين عدة مرات حتى يستطيع البدء فى ممارسة أى عمل مثلا أن يدخل من باب الغرفة عدة مرات قبل أن يدخل نهائيا .
الوسواس القهرى يأخذ أيضا ورة الأفكار التى تتسلط على الطفل وتشغله طوال الوقت فلا يستطيع التخلص منها حتى إذا حاول ,وقد يظهر فى صورة مجموعة من الأسئلة المتكررة عن المواضع التى تدور فى رأسه وتعيق تركيزه ,فينصب على أبيه أو أمه بهذه الأسئلة التى لا نهاية لها .
العلاج :
ينقسم العلاج إلى

قسمين أساسيين :
1- العلاج النفسى السلوكى : يجب إشراك الأسرة فيه كشرط أساسى .
2- العلاج الدوائى : ويمثل فى مضادات الأكتئاب والقلق ولكن المتابعة الدورية والاستمرار فى العلاج حتى بعد تحسن الحالة والأعراض ,يعتبر من أهم العوامل التى تمنع ارتداد المرض .
بقلم الطالبة :
ميادة سعيد إبراهيم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
القلق عبد الاطفال وعلاقتة بالنجاح بقلم الطالبة /ميادة سعيد إبراهيم.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المدرسة الحديثة الاعدادية بنات بكفر الدوار :: اسرة التدريس :: أسرة العلوم والأنشطة المصاحبة-
انتقل الى: